أخبار عاجلة

وزير المياه والبيئة يؤكد التوسع في المشاريع العاملة بالطاقة البديلة

صعدة برس -
أكد وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير أن الطاقة البديلة تعد الخيار الأمثل لاستمرار تشغيل المشاريع المائية في مختلف المحافظات.

وأشار المهندس الوزير في افتتاح الدورة التدريبية اليوم التي تنظمها الوزارة بالتعاون مع مؤسسة التعاون الألماني "جي آي زد" في مجال ضخ المياه بنظام الطاقة الشمسية، إلى أن الوزارة استثمرت كافة الجهود والطاقات للتوسع في المشاريع العاملة بالطاقة البديلة.

ولفت إلى أن حصار قوى العدوان ومنع دخول المشتقات النفطية بما في ذلك مادة الديزل كاد أن يتسبب في إيقاف تشغيل المضخات المائية ما دفع بالوزارة للبحث عن الخيارات الكفيلة باستمرار ضخ المياه للمواطنين.

وتطرق وزير المياه والبيئة إلى ما تمتلكه الوزارة من كفاءات وقدرات فنية مؤهلة أسهمت بشكل كبير في بلورة إستراتيجية الوزارة الهادفة إلى تعميم استخدام الطاقة البديلة بشكل ايجابي.

وبين أن الوزارة سبق وأن نظمت العديد من الدورات التدريبية المماثلة في مجال تأهيل الكوادر حول العمل بنظام الطاقة الشمسية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الألماني.

وحث المهندس الوزير المشاركين على الاستفادة القصوى من محاور الدورة التدريبية التي تستمر أسبوعين وتطبيق ما تلقوه في الواقع الميداني.

ويتلقى موظفي الإدارات الفنية في المؤسسات المحلية للمياه بأمانة العاصمة ومحافظات صنعاء وذمار وتعز وعدن وحضرموت وعمران وصعدة والحديدة وإب وفروع مياه الريف والموارد المائية في مختلف المحافظات، محاور تدريبية في مجال أساسيات تركيب وتشغيل وصيانة منظومات الطاقة الشمسية وخصائص الألواح الشمسية ونظرية عملها وملائمتها للظروف المناخية المختلفة بالإضافة إلى خصائص البطاريات وأدائها في المنظومات الشمسية.

حضر الافتتاح نائب وزير المياه والبيئة حنين الدريب ووكيل الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف فواز قيران ومدير عام وحدة طوارئ المياه والإصحاح البيئي مروان الحرازي ومسؤولة الووش في ال "جي آي زد" رؤى السقاف

المصدر
صعدة برس

قد تقرأ أيضا