إقتصاد وأعمال

«مسافرون» إمكانيات قوية لمصر في تنظيم المؤتمرات والمعارض الدولية

عاطف عبداللطيف: «المؤتمرات» تمثل 15% من إجمالى السياحة عالميا

أكد الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء أن مصر تتمتع بإمكانيات قوية فى تنظيم المؤتمرات والمعارض الدولية وأنه يجب استغلال هذه الامكانيات فى الحصول على نصيب عادل من حركة سياحة المؤتمرات والمعارض عالميا.

أشار إلى أن رئاسة مصر للاتحاد الافريقى خلال 2019 كشفت عن نشاط سياحى لنا فيه مستقبل قوى وواعد وهو سياحة المؤتمرات والمعارض.

وأوضح عبداللطيف فى تصريحات صحفية أنه لابد من العمل على الاستفادة من النجاحات التى تمت فى هذا المجال مؤخرا بتسويق مصر على انها قبلة تنظيم المؤتمرات والمعارض فى منطقة الشرق الاوسط لما تتميز به من قاعات مؤتمرات فى القاهرة وجنوب سيناء والعلمين وغيرها من المدن المختلفة، وكذلك ما تتمتع به من طاقة فندقية هائلة وأماكن ترفيهية وتسويقية وشاطئية.

وأشار عبداللطيف إلى أنه بالنظر إلى ما تم من إقامة مؤتمرات ومعارض فى 2019 نجد ان عددها كبير ومنها مؤتمرات الشباب سواء افريقيا أو العالم او المحلى ومؤتمرات الكوميسا والاستثمار فى افريقيا ومؤتمر الاتصالات الراديوية لاول مرة خارج ارضه بمشاركة 3 آلاف فرد وتنظيم البطولات الرياضية العالمية والقارية بكفاءة ونجاح وغيرها الكثير.

وأكد أن سياحة المؤتمرات والمعارض بمثابة قاطرة قوية لدفع حركة السياحة للامام من خلال الاشغالات الفندقية والتسوق وكل هذا يصب فى صالح الاقتصاد المصرى ولابد من التسويق الجيد لهذا النشاط بالبورصات السياحية العالمية واعداد فيلم وثائقى عن تنظيم المؤتمرات والمعارض فى مصر على أن يتضمن ايضا امكانيات مصر فى هذا المجال.

واقترح رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر ايضا إعداد خطة حكومية بالتنسيق بين الوزارات المختلفة كل حسب نشاطه لاستقطاب تنظيم المؤتمرات الدولية فى مصر كما حدث فى مؤتمر الاتصالات الراديوية واعداد خطط مشتركة وبيانات بالمؤتمرات التى يتم تنظيمها حول العالم والعمل عليها فى اسرع وقت.

وأكد عبداللطيف أنه بالنظر إلى عام 2018 على سبيل المثال نجد أن سياحة المعارض والمؤتمرات تمثل أكثر من 15% من إجمالى السياحة فى العالم وتساهم فى الناتج المحلى بالولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 30% بنحو 250 مليار دولار.

وأوضح انه بخلاف امريكا نجد ان سياحة المؤتمرات والمعارض تساهم فى الدخل القومى بنسبة متميزة فى العديد من الدول ومنها كندا بحوالى 32 مليار دولار سنويا وتوفر نحو نصف مليون فرصة عمل، وفى أستراليا 17 مليار دولار سنويا ويوفر ما يقارب200 ألف فرصة عمل.

وبالنظر إلى سياحة المؤتمرات والمعارض فى الدول العربية فإنها لا تزيد على 2 مليار دولار سنويا وعلى رأس الدول التى تهتم بسياحة المعارض والمؤتمرات نجد دولة الإمارات فى الصدارة.

المصدر
بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا