أخبار الرياضة

عبدالله مجرشي سافر مع ابنه محمد لليابان وحضرا تتويج الزعيم بآسيا

طوكيو - أحمد العجلان:

قرر المشجع الهلالي عبدالله مجرشي أن يجعل من لقاء فريقه أمام أوراوا في نهائي كأس آسيا فرصة للترفيه والتشجيع والتربية.. وذلك عندما اصطحب معه ابنه (محمد) قاطعين مسافة أكثر من 12 ساعة بالطائرة من الرياض لطوكيو مرورًا بدبي، ويقول مجرشي: (بخصوص فكرة الرحلة.. هي في المقام الأول هدفها تربوي من باب زيادة الترابط بيني وبين محمد. أنا حريص جدًا أن أكون صديقًا مقربًا لابني في هذه المرحلة العمرية المهمة (عشر سنوات) والحمد لله أنني أرى نتائج ممتازة) وأضاف (وجدت في هذه المناسبة فرصة ذهبية لتحقيق الهدف والسفر في رحلة «شبابية» مع محمد، منها نشجع عشقنا المشترك زعيم نصف الأرض نادي الهلال السعودي، ومنها تكون رحلة للتاريخ، أرسل فيها رسائل تربوية لمحمد في علاقة بين الأب والابن قائمة على الصداقة والاحترام والتقدير).

وعن المدرسة قال: ابني غاب لمدة ثلاثة أيام وأبدي المرشد الطلابي تفهمه لهذه الرحلة وساندنا طالما هي لفريق يمثل الوطن خارجيًا وقد استاذنت منه قبل السفر.. وقال الحمدلله توجت هذه الرحلة بفوز الهلال بالبطولة وقد قدم الفريق مباراة تاريخية مذهلة جعلنا ننسى تعب السفر وطول المسافة.. وعن ردة فعل ابنه؟ قال: (ابني محمد في نهاية الرحلة قال لي بالحرف الواحد: بابا هذه رحلة تاريخية!) وأختتم قائلاً (اعتقد أن الهدف تحقق ولله الحمد).

المصدر
صحيفة الجزيرة

قد تقرأ أيضا